144

Fri04272018

أخر تحديث07:28:04 PM غرينيتش

إدارة إعانة تصرف مستحقات الربع الثاني

إدارة إعانة تصرف مستحقات الربع الثاني

بدأت مؤسسة اليتيم في توزيع مستحقات الأيتام للربع الثاني للعام 2011 م عبر مندوبيها في أمانة العاصمة كمرحلة أولى يليها توزيع مستحقات ال...

رسم الفرحة للعيد

رسم الفرحة للعيد


ما أقسى أن يفقد الطفل والده الذي يمثل له الأمن والأمان وبدونه ينتابه الشعور بالتشتت والضياع والحرمان ويزيد هذا الشعور بخاصة في المناس...

استمرار للعطاء مؤسسة اليتيم التنموية تصرف مستحقات الربع الثالث

استمرار للعطاء مؤسسة اليتيم التنموية تصرف مستحقات الربع الثالث

صرفت مؤسسة اليتيم مستحقات الأيتام للربع الثالث للعام 2011 م عبر المندوبين لعدد 3500 يتيم ويتيمة  وتم توزيع الكفالات النقدية قبل ...

اليتيم في القرآن

اليتيم في القرآن

ذكر الله سبحانه وتعالى لفظ اليتيم في القرآن الكريم ثلاثًا وعشرين مرة ، وفي ذلك إشارة واضحة للمسلمين للانتباه والوقوف وقفة جادة أمام ه...

بكلفة 42,625,000 ريال مؤسسة اليتيم التنموية تدشن كسوة العيد وتيليمن تساهم بمبلغ 27,625,000 ريال

شرعت مؤسسة اليتيم التنموية في توزيـع كسوة العيد على أبنائها من الأيتام وفي 17 محافظة من محافظات الجمهورية اليمنية ويأتي المشروع في أطار استشعار المؤسسة لدورها في خدمة أبنائها من الأيتام ومحاولة للإيفاء بمتطلبات اليتيم وإدخال الفرح إلى نفوسهم.

وفي تصريح للمدير المالي بمؤسسة اليتيم التنموية الأستاذ/ مختار حسان يذكر أن الهدف من المشروع هو إسعاد اليتيم وفي يوم العيد, ويستهدف المشروع الأيتام من الجنسين ومن سنة أولى حتى سن 18 سنة ولعدد 6,250 يتيم.. يمول المشروع شركة تيليمن وكافلين آخرين.. فتيليمن تساهم بمبلغ 27,625,000 ريال ولعدد 4,250 يتيم والكافلين يسهمون بمبلغ 15,000,000 ريال ولعدد 2,000 يتيم بأجمالي كلي 42,625,000 ريال بمعدل 6,820 ريال لكل يتيم.

ويأتي دور المؤسسات والشركات الأهلية المتمثل في تمويل المشاريع الخيرية لتعزيز مجالات التضامن والتكافل والتراحم بين قطاعات المجتمع ولمد جسور المشاركة المجتمعية لهذه الشريحة الهامة وخاصة أن نظرة اليتيم قاصرة عن الفرحة والسعادة والتعبير الحر عن ما بداخله.. والعيد يأتي لليتيم بصورة مختلفة صورة فيها الألم والمعاناة, وبدل أن يكون العيد فرحة وبسمة على الشفاه والوجوه ينقلب إلى حسرة وحزن وألم لفراق الأب.

باستفادة أربعة آلاف يتيم مؤسسة اليتيم تدشن مشروع الحقيبة المدرسية

 

دشنت مؤسسة اليتيم التنموية مشروع الحقيبة المدرسية بتوزيعها على الأيتام عبر فروعها في محافظات الجمهورية اليمنية, ويستفيد من المشروع ربعة ألاف يتيم مكفول استهدفتهم المؤسسة ضمن خطتها السنوية الرامية لتيسير المتطلبات الدراسية لشريحة معالة.

وفي تصريح للمدير المالي الأستاذ/ مختار حسان قال فيه:
عند أن يفقد الطفل والده الذي يمثل له الأمن والأمان ينتابه الشعور بالتشتت والضياع والحرمان ويزيد هذا الشعور خاصة في وقت الاحتياج والمتطلبات الدراسية في بداية كل عام دراسي ومشروع الحقيبة المدرسية يأتي ضمن خارطة المشاريع الدائمة والسنوية للمؤسسة وقد عملت المؤسسة على توفير متطلبات وحاجات العام الدراسي 2012م فرصدت للمشروع مبلغ تسعة ملايين ريال يمني وبمعدل 2,250 ريال لكل حقيبة مدرسية معطاة لليتيم, وتحتوي الحقيبة على الأدوات المدرسية من أقلام ودفاتر وغيره.

جدير ذكره أن المشروع ممول من مؤسسة اليتيم التنموية ومؤسسة مكة.

مؤسسة اليتيم التنموية: عرض فني بمناسبة زيارة الأستاذ/ محمد الشطي

على شرف زيارة الأستاذ/ محمد الشطي أقامت مؤسسة اليتيم التنموية فعالية لقاء الأحبة احتوت على فقرات وعروض فنية مقدمة من الأطفال الصغار نالت استحسان الحاضرين.
كما تم ألقاء شرح مختصر لرسالة وهدف المؤسسة والمشاريع القائمة والمشاريع المستقبلية وقطاعاتها التدريبية والإنتاجية.
كما قام بزيارة استطلاعية اطلع خلالها على المعامل والمصانع الإنتاجية حيث زار مصنع السخانات الشمسية سولارتك ومصنع الألمنيوم ومصنع الـ PVC صاحب الزيارة شرح مختصر عن المعامل والمصانع والورش من حيث الأهمية والجدوى الاقتصادية وخطوط الإنتاج للمعامل الإنتاجية.
وقد أبدى إعجابه وسعادته بما شاهده واطلع عليه من أعمال خيرية لمؤسسة اليتيم التنموية ودون ذلك في سجل الزيارات.
حضر الحفل مدير عام المؤسسة ونائب المدير العام وبعض الأيتام المكفولين وموظفي المؤسسة.

على شرف حضور وفد تركي أمسية فنية تقام في مؤسسة اليتيم التنموية

أقامت مؤسسة اليتيم التنموية أمسية لقاء الأحبة على شرف حضور أشقاء من تركيا لزيارة المؤسسة والالتقاء بالأيتام والتعرف على الأنشطة والبرامج التي تقدمها للأيتام, وقد تكون الوفد التركي الزائر من البروفسور/ عبدالرحمن دليب باك والدكتور/ معمر يلدز والكاتب والباحث/ صباح الدين أرسلان والصحفي/ عبدالرحمن كمامكرز والأستاذ/ جمال سعد.
وفي الأمسية رحب أمين عام المؤسسة د/ حميد زياد بالضيوف وأعتبر زيارتهم دعما قويا للأيتام حيث يجدد الأمل والطموح لديهم مستعرضا رؤية المؤسسة التي تسعى لتمكين هذه الشريحة من الإسهام الفاعل في نهضة البلد وتنميته.
وفي كلمة الضيوف عبر الإعلامي عبدالرحمن كمامكرز عن الجو التفاؤلي والإبداعي الذي أحياه الأطفال الصغار في نفوس الحاضرين وأضاف أن العيش لا يهنأ لنا إذا لم تكونوا انتم في سعادة.
كما عبر الأيتام عن امتنانهم ومشاعرهم تجاه الزوار بكلمة ألقاها احد أبنائنا من الأيتام أعتبر فيها أن الشعور باليتم يتلاشى حين يجد الأيتام أن القلوب الخيرة تجعلهم في محور اهتمامها.. كما قدم الأيتام عرضا فنيا إبداعيا نال استحسان الضيوف.
في الختام تبرع الأخ أبو احمد بمبلغ خمسة ألاف ريال لكل يتيم من الأيتام الحاضرين كما تبرع الإعلامي عبدالرحمن كمامكرز بأخذ فرقة الإنشاد التي قدمت العرض الفني إلى تركيا لتسجيل ألبوم إنشادي يعود ريعه لصالح المؤسسة كما أستعد الأستاذ صباح الدين أرسلان لأعطاء الأيتام المتفوقين منحة دراسية في تركيا.
أقيمت الأمسية في الهواء الطلق على المساحة الخضراء في مقر المؤسسة وبدأت الساعة الثامنة مساء واستمرت حتى التاسعة والنصف.
حضر الحفل مدير عام المؤسسة ونائب المدير العام وبعض الأيتام المكفولين وموظفي المؤسسة.

بضيافة ورعاية رئيس الجمهورية أمسية رمضانية لأيتام مؤسسة اليتيم التنموية

برعاية رئيس الجمهورية عبد ربه منصور وحضور أمين العاصمة الأستاذ/ عبدالقادر هلال أقيمت أمسية رمضانية للأيتام المكفولين ومأدبة عشاء تحت شعار الأيتام في ضيافة رئيس الجمهورية وفي الأمسية ألقيت كلمة رئيس الجمهورية ألقاها بالنيابة عنه أمين العاصمة رحب فيها بالضيوف الأشقاء وجميع الحاضرين وشكر مؤسسة اليتيم التنموية وأمين عام المؤسسة ونوه إلى أن الدولة وعلى رئسها الرئيس عبدربه منصور تولي الأيتام عناية كبيرة لغرض التماسك الاجتماعي ولحمة الجسد اليمني.
وحيا في كلمته موظفي المؤسسة سواء الطاقم التعليمي أو الإداري أو الفني معبرا أن المؤسسة بريادتها للعمل الخيري حققت النجاح الكبير على المستوى المحلي أو الإقليمي خاصة أن راءها رجال لا يعرفون الكلل أو الملل استطاعوا بجهودهم الوصول إلى هذا المستوى.
وقال إن أبنائنا وبناتنا من الأيتام يلتمسون منا مد يد العون والمساعدة ولا فضل علينا نحوهم بل هو واجبنا تجاههم.
وقد تبرع أمين العاصمة بمبلغ عشرة ألاف ريال لكل يتيم من الحاضرين والبالغ عددهم 80 يتيم ويتيمة.
كم ألقى أمين عام المؤسسة الدكتور/ حميد زياد كلمة رحب فيها بأمين العاصمة وبالضيوف وأبنائه من الأيتام وأشاد بالدور الحكومي الرامي لرعاية الأيتام كما شكر أمين العاصمة لمتابعته سير المؤسسة وأحوال الأيتام وأعلن في كلمته عن تبرع رئيس الجمهورية بمصنع للخياطة يكون رافدا لقطاع التنمية في المؤسسة.
كما ألقيت كلمة للضيوف ألقاها الصفران شكر فيها أمين العاصمة ومؤسسة اليتيم التنموية وحث فيها على النفقة للأيتام ابتغاء الفردوس الأعلى وفتحا لأبواب الخير والبركة.
وقد احتوت الأمسية على عدة فقرات تنوعت بين الأنشودة والكلمة وخلال الأمسية فتح باب التبرع لصالح أيتام المؤسسة وقد تبرع الكبوس بكفالة 100 يتيم.
أقيمت الأمسية في فندق رمادا بحدة بمطعم القمرية بعد صلاة المغرب, وحضرها أمين العاصمة الأستاذ/ عبدالقادر هلال والأستاذ/ حسن الكبوس والأستاذ/ صالح الرويشان والأستاذ/ خالد الأشول والأستاذ/ عبدالناصر الشيباني والأستاذ/ عبدالوهاب أبو غانم ومن الضيوف الشيخ/ بدر الصفران والشيخ/ أبو بدر أحمد الشهاب والأيتام ومدراء الإدارات المعنيين.

مشروع إفطار الصائم

من رصيد جوالك إلى رصيد حسناتك

زكاتك نجاتك